نابلس الاخباري – كشفت مصادر مطلعة لوكالة معا بعض تفاصيل المفاوضات الطويلة التي جرت بين قيادة الحركة الاسيرة وبين مصلحة سجون الاحتلال طوال 20 ساعة.

وبانتظار صدور نبأ رسمي عن الحركة الاسيرة تنشر معا بعض ما لديها في هذا المجال:

– المفاوضات بدأت الجمعة الساعة التاسعة صباحا في سجن عسقلان بحضور قيادة الاضراب منهم الاسرى احمد البرغوثي (الفرنسي) وناصر عويص وعمار مرضي وناصر ابو حميد.

– تعثرت المفاوضات فاضطرت مصلحة سجون الاحتلال لنقل الاسير مروان البرغوثي واحضاره الى سجن عسقلان مع باقي قادة الاضراب.

– استجابت مصلحة السجون فوريا لبعض المطالب كبداية للحوار ووعدت بالاستجابة لباقي المطالب بايجابية.

– تم اتصال هاتفي بين قيادة الحركة الاسيرة وقيادة الحركة الوطنية في الرابعة والثلث فجر اليوم السبت وبعد التحاور والاتفاق وافق مروان ورفاقه على تعليق الاضراب بالتشاور مع قيادة حركة فتح وقيادة السلطة في رام الله.

– التزمت مصلحة سجون الاحتلال باعادة كل الامور الى ما كانت عليه قبل الاضراب ورفع العزل عن قيادة الحركة الاسيرة التي اعلنت الاضراب واعادة كل قائد الى سجنه الذي كان فيه قبل الاضراب.

– هناك ضمانات ان تتحقق غالبية مطالب الحركة الاسيرة بعد تعليق الاضراب، ولا يريد القادة في الخارج استباق مروان البرغوثي ورفاقه في نشر بيان الحركة الاسيرة حول الامر.