أقلام وآراء

هو القدر اللي فرقنا 💔 هاي الكلمة ما قدرت احكيها لما شفت الشب اللي كنت أحبه من سنين!

التقيت في صدفة، وكان قاعد بمطعم مع مرته وولاده، واانا كنت مع زوجي وولادي كمان، ما بعرف شو هالصدفة اللي صارت لنجتمع بعد هالسنين، كنت مفكرة اني نسيته؛ ومستحيل قلبي ينبض لإله مرة ثانية، حاولت اتجاهله، ما اطلع علي،لحتى ما تفضحني نظراتي، وهو كمان نفس الشي كان يحاول يطلع من تحت لتحت ….
بهاللقاء من بعيد تذكرت سنين قضيتهم بعمري وانا احبه ، كيف كنا شباب وقتها، وكانت الحياة عنا بسيطة ، بنحب بعض بجنون ورح ناخد بعض!
بتذكر مواقف كثير بيني وبينه كأنهم امبارح، كيف كان يخاف علي، يسندني، يحسسني اني بنت صغيرة، وكيف كانت ضحكتي تطلع من قلبي، صاحباتي لما كنت بعرفه كانوا يحكولي في لمعة بعيونك لما تشوفي، كان معبي حياتي علي، وما في داعي افكر بشي ثاني غيره!
كنا كثير محترمين بعض، وعلاقتنا حلوة ، كان الضي الوحيد الي بينا هو احساس الحب ، وبنحترم بعض كثير … 
مشينا عالطريق الصح من اولها، وحب يتقدملي، بس ابوي رفضه بدون اي سبب مقنع، بس لإنه وضعه مش كثير منيح
ووقتها بلشت علاقتنا الحلوة تنهدم شوي شوي قدامنا بدون سبب ….
صارت حياتنا كلها مشاكل وعتاب، صرت بس ابعد شوي عنه يبعتلي اني استستلمت لكلام ابوي وبطلت بدي يا، وانا صرت احس انه ما بدو يكمل معي ….
كانت اصعب فترة بحياتي، ما اعرف انام بالليل، عايشة عالقهوة والبندول، مستلمني وجع راس مش طبيعي ، وأشعر انه قلبي بششششد وبوجع …. 
كنت مش قادرة افهم شو بصير ، وكل مرة ادعي بصلاتي يكون من نصيبي يبعد عني اكثر …
ضلينا هيك سنتين!
بعدها بدون ولا كلمة انتهت قصتنا، بدون لا نودع بعض حتى، تقدملي شب منيح ووضعه منيح وعجب ابوي وانا استسلمت ووافقت، وهو كمان خطب بنت بنفس الفترة، ومن وقتها كل واحد فينا راح لحياته !

بتذكر اول خطبتي كنت كل ما اقعد مع خطيبي ابكي، اشوف وجهه، اتخيله انه هو معي، وخطيبي كان مش قادر يفهمني، وحتى لما تزوجنا، حسيت بغصة وانه كل هالحب انتهى ، بعرفش شو كان احساس الشب اللي حبيته وقتها …. 
بس اليوم فجر كل المشاعر فيي، عييونه كانت بتلومني، وعيوني كانت بتلوموا ….
كان نفسي احكيله ليش انتهى هالحب بدون سبب، لما اجا بدو يروح مشى من عندي، دمعته كانت بعينه، حسيت وقتها بوجع كبير …
وجع الحب اللي انتهى بسبب القدر! لا انا ولا هو كنا السبب، استأذنت من زوجي ودخلت الحمام أبكي…
مثل كأني بنت صغيرة ، كانت معي بنتي، مسكتني وحكتلي ماما شو في ….
حطيت ايدي عقلبها وقلتلها اوعك توجعي هالقلب بالحب ! 
بنتي صفنت، شو ماما؟ انا بحبك ….. 
وقتها حضنتها وحمدت الله على انه زوجي حدا متفهم كثير وعايشة معه ومش مقصر علي شي، صحيح في غصة حسيتها ، بس اكيد ربنا اختار الي ولإلو االأفضل…
يمكن لو ضلينا انا ويا مع بعض، ما كنا بهالسعادة اليوم 💔

أصعب شي الحب اللي بينتهي بسبب الظروف، الحب اللي بكون طاهر وبريئ كثير، لا البنت غلطت ولا الشب غلط، هي غلطتهم االوحيدة حبو بعض بالوقت والمكان الغلط ..

حافظوا على قلوبكم

#هديل_قاسم

ثلوج وامطار قادمة الى فلسطين ... التوقعات الموسمية للموسم الجديد 2018/2017