أقلام وآراء

قبل 3 سنين كان عندي صاحبة معتبرتها اختي …

كنت بمر بظروف صعبة كثير ، وهي وقفت معي ، كل اشي بحياتي كنت احكيلها يا ، وكنت اوثق فيها كثير !
بيوم من الأيام صارحتها بشغلة مضايقتني ، وكانت كتير هالشغلة خاصة بالنسبة الي ، ضحكت بوجهي وصارت تحاول تخفف عني ، وتضحك وتحكيلي عادي هاي مش مشكلة ما كل الناس بواجهو هالشي … 
انا اطمنتلها ، صرت وين ما اروح احكيلها ، أي شي بضحك ابعتلها يا ، لما تكون زعلانة انخنق من جوا اني مش قادرةابسطها ، صرت اروح واجي على بيتهم …. 
كانوا خواتها مناح كثير ، وامها منيحة ، صرت احس انهم جزء من عيلتي ….
بالوقت الي كانت الظروف علي صعبة كثير، ورح استسلم ، اختبرني ربنا فيها … 

فتحت الفيسبوك تبعها عندي وشفت مسجات باعتهم لصاحبتها … 
انا قعدت اقرأ المسجات واعيط مثل البنت الصغيرة ، حسيت اني انهرت وما رح اوقف مرة ثانية ,,, 
كانت مسجات صعبة وبشعة كثير … 
وبتحكي حكي عني ما صار … 
حسيت اني رح اموت … حسيت بخيبة كبيرة ، اتصلت عليها اعيط واحكيلها ولك ليش؟؟!
كانت ردة فعلها متوقعة …
انا يومها خسرت صديقتي الحقيقة ، مع هيك بعد فترة سامحتها ورجعت معها عادي … 
بس الغريب انه في شي انكسر .. 
مش من ناحيتي من عندها هي … 
بطلت تحكي معي الا بالمناسبات …

 

 
واتكبرت علي كثير، حسيت انه هي الي كانت بدها هالمشكلة لتخلص مني، حسيت اني حمل كبير واني وحدة مستحيل اكسب صديقات ! 
حسيت اني مش صديقة صح ، وصرت افقد الثقة بالناس شوي شوي … 
وبعدها بلشت افقد الثقة بحالي .. 
حسيت اني رح اوقع وما رح اوقف ، بيوم بعتلي حدا كلام صعب كثير ، وعايرني بنفس الشي الي عايرتني في صديقتي ! 
تعبت أكثر انخنقت، دعيت من قلبي ربنا يعطي الوجع الي عايرني في ، ولليوم بتحسبن علي 
بس كملت …. احاول اوقف كمان مرة … 
صاحبت بنات ثانين ، اعتبرتهم عيلة ، وثقت فيهم اكثر وحكيت مستحيل يعملوا معي نفس هديك الصاحبة ، كنت معهم منيحة كثير ، كنت بحبهم ، كان كل همي يضلوا معي ، وللقدر كمان مرة ، اتفاجئ برسائلهم بين بعض ، لقيت عاملين حزب علي ، وبعايروني بنفس الشي الي عايروني في صديقتي وهالشخص … 

 

انهرت ، فقدت سيطرتي عكل شي ، انا بمين رح اوثق ، طيب انا كيف رح اوقف على رجلي ، انا شو رح اعمل مع هالناس … 
بلشت اكتب ، اكتب وجعي انا واشاركه مع الناس ، بس كنت كذابة كنت اخبي كتير شغلات كنت اخاف ، اخاف حدا يعايرني ، حدا يحكي انه شخصيتي ضعيفة !
اقتنعت انه ما تعطي سرك لحدا م ما تعطي لحدا فرصة ليعايرك ، شو ما كان يمكن نفسه تكون مريضة !
قررت اعيش لحالي ، دعيت ربنا يعطي كل حدا مثل ما اعطاني ، وأحسنت الظن بالله ، بعدها صار كل شي بحياتي قصة نجاح ، وبعدها صرت انا الي شايفينها انتو اليوم 
البنت القوية كثير من جوا ومن برا ، الي عندها كتير ناس بحبوها وبتحبهم ، كسبت صداقات حقيقة احسن من مليون صداقة قديمة ، البنت الي صارت تحكي بدون ما تخاف حدا يعايرها بشي ..
حمدت ربنا انه وقعني لاوصل للي بدي يا ، تمنيت لو نجحت بدون ما اخسر ، بس يمكن النجاح وسط الخسار اله نكهة غير ، واخدت درس ما تشكي همك غير لرب العالمين. وبس لما تنظلم احكي حسبي الله ونعم الوكيل
انا اليوم صرت ، لأنه وقعت كثير ، انكسرت كثير، خيبوا ظني كثير ، وهم اليوم ما بعرفشو بعملوا بحياتهم ، بس انا خايفة عليهم ، خايفة يصير فيهم الي صار معي ، ةانا عارفة ما رح يتحملوا:)
#هديل_قاسم

ثلوج وامطار قادمة الى فلسطين ... التوقعات الموسمية للموسم الجديد 2018/2017