أقلام وآراء

كنت قاعدة بحضر عالتلفزيون ، لما اجت اختي الي بصف ثالث بتحكيلي الفايبر مش شغال عندي بدي اتصل على صاحبتي اعطيني تلفونك ؟

كنت قاعدة بحضر عالتلفزيون ، لما اجت اختي الي بصف ثالث بتحكيلي الفايبر مش شغال عندي بدي اتصل على صاحبتي اعطيني تلفونك ؟

اعطيتها يا ، رنت على صاحبتها فيديو كول ، وقعدت وحطت رجل عرجل وحكتلها عفكرة وليد كثير زنخ وما بنطاق !” وليد زميلهن بالمدرسة طبعا “
وصاحبتها قاعدة قبالها عالكاميرا وبتحكيلها ، لا تحكي عنه هيك ! بعدين لي بتحكي معي من فايبر اختك ؟
اختي بتحكيلها الزفت التلفون مش قابل يفتح فايبر …
صاحبتها حكتلها بعتلك فيديو عالسناب افتحي ووحششي ضحك …
وبعدها سكرت الخط …

 

انا هيك صفنت شوي فيها وتذكرت حالي قبل كم سنة ….
كان عنا تلفون واحد بالبيت ، وابوي وامي حاملين جوالات بس ! وما بنستخدمهم ؟
يومها كانت صاحبتي بالمدرسة مركبين تلفون جديد ، حكتلي هاتي رقم داركم اعطيتها ياه ، واول ما روحت رن التلفون ، سمعت امي بتنادي تعالييي دانيا بدها ياكي ، انا كنت ادرس بغرفتي ، نفشت ريشي ، حسيت اني مهمة وانا ماشية بالممر والكل بحكيلي مين مين دانيا؟ 
احكيلهم صاحبتي …

 
مسكت التلفون وانا خجلانة ما بعرف السبب بس كنت خجلانىة …..، الو دانيا ، كمان دانيا كانت خجلانة صارت تحكيلي اسمعي الصثفحة 55 داخلة بالامتحان معنا ، انا هون نعجقت ، رحت ركاض عالغرفة ، جبت الكتاب وهن خواتي لسا بطلعو فيي انه شو في ، وقعدت احكيلها هاي معنا وهاي مش معنا ، وسكرت التلفون ،بعد فترة صارت دانيا كل يوم تتصل علي ، وتسأل عني او اتصل عليها ، صار مثل كانه اجباري نحكي مع بعض كل يوم ، ونقعد ساعة عالتلفون واحنا بنحكي عن المعلمات ، ومواضيعنا كانت كلها هاي المعلمة غابت هاي حلوة هاي بشعة وهيك !

الحلو بالموضوع ، انه لو يوم ما رنيت عليها او ما رنت علي ووحدة منا تخاف عالتانية وتتصل عالبيت ، ولو يرد ابوها ، اخجل واحكيله عمو دانيا موجودة ، يحكيلي بتدرس يا عمي ، انا اتشجع واروح ادرس

 

بنفس اليوم اجت عنا بنت خالتي الصغيرة قد اختي ، انا عرفت انه رح تنقام القيامة بما انهن التقين ، بس ضل الوضع هادي ، انا فتت عالغرفة لقيت كل وحدة حاطة راسها بايبادها ، وشغالة ، وبس بطلعو عبعض بهمس وبحكو شوفي وشوفي !
انا هون جد نمغصت ، تذكرت لما اخت هاي البنت الي قدي كانت تيجي عندي ، كنا انا وياها نقلب الدنيا ، نجيب المخدات ونعمل دار لكل وحدة ، العاب الباربي نكون مخيطات الهن اواعي من قبل ما نطلع عند بعض ونقعد نتحالى مين احلى ، ونضل نلعب بيت بيوت لنموت من التعب ، بنروح نتغدا واحنا لسا عايشات جو بيت البيوت ، وبعدها ننزل عالحديقة نقعد نرسم حجلة ونلعب ليصير الوقت مغرب ، نطلع عالغرف وتعمل حالها نايمة لحتى تخليها امها عنا ونكمل اللعبة !

بهالوقت لقيت اختي بتصرخ ،/، بحكيلها شو في ، بتحكيلي رنا الزنخة عملتلي بلوك عالفيسبوك لاني! مش متفاعلة معها وكتبت تعليق ضد بوستها ! والله ما رح احكي معها …

تنهدت تنهيدة طووويلة ، وقلت والله هالجيل بحزن ، ضاعت طفولته كلها بهالاجهزة ، وين ايامنا ووين ايامهم ، عالاقلية كنا نعرف مين بحبنا ، ولما حدا يزورنا نضل نحكي معه بمواضيع مش نضل عالتلفون ، جد هالجيل مسكين !

شو رح تكون تفاصيل طفولتهم ، شو رح يحكو عنها، رح يقولوا انه ما بعرفوا اذا عندهم صديق حقيقي !بتصل عليهم .. جيل اتربى عالبلوك وللاايك
#بالتل_اكسبو

#هديل_قاسم

ثلوج وامطار قادمة الى فلسطين ... التوقعات الموسمية للموسم الجديد 2018/2017