“ساري دكتور الجامعة احب طالبته وتزوجها … والبداية كانت بمشوار طويل وصعب “

أقلام وآراء
 
 

َانا صفنت لوهلة وحكيت أكيد هالبنت مو متزوجة ،مستحيل وحدة متزوجة يقبل زوجها تكون بهالنجاح كله ،وخاصة انه كل فريق العمل تبعها شباب …
بنص الحكي سكتت ، وصارت تطلع حواليها ، الكل استغرب وصار يطلع معها حسب نظراتها ، فجأة وقفت نظرها عحدا وابتسمت ، لفيت راسي لقيته شب ….
كان هو كمان ببتسملها ….
حكت وانا طبعا لوللا زوجي ما وصلت لنجاحي هاد، زوجها ضحك وقام لعندها وقف عالمسرح وحكى … لولاكي انتِ ما نجحتِ .. انا بس كنت اعطيكِ الحافز ومسك ايدها ….
كان في وحدة قاعدة جنبي وبتحكي عنجد زوجها ديوث شو هاد مش غيران على مرته !
اطلعت عليها هيك ، انه هي محتشمة ومحترمة وطريقة كلامها لبقة ولطيفة لي بتحكي هيك …
حكتلي : ما في زلمة بغار عمرته بخليها تشتغل هالشغل وتسافر لحالها وفي شباب …
قلتلها: بس الي بدها تصيع وتخون ما بتحتاج شباب ….
فجأة وقف الكل وصفقوا .. انا كنت منشغلة مع الست الي بتحكي فما انتبهت على شو صفقوا الناس
سألت حدا جنبي ايش صار
حكالي ولا اشي بس بحكوا قصة حياتهم …
رجعت تبعت معهم …
هي بتحكي ، اول ما تعرفنا انا وساري كان وضعنا غير هو دكتور بالجامعة وانا طالبة عنده، كنت ببكي ومنهارة لانه معدلي طلع اقل من المنحة بعشرين ..
اجا لعندي وحكالي مو شرط ترروحي منحة فيكي تبدعي هون .
قلتله كيف؟ ما الي حظ …
صار يحكيلي عن فرص ممكن اعملها … شو بحب شو بكره . شو هدفي بالحياة ؟؟
قاطعتهم بنت عمرها مش اكتر من 17
يعني بدك تحكيلنا بالصدفة حبك وتزوجك ؟ وانتي نجحتي لانه تزوجك ؟… يعني رجعتي عنفس الفكرة الزواج هو الي نجحك !
ضحكت بهدوء …يا ريت الي صار هيك …
الناس حكولهم كملوا …
حكت ، ما بدي احكي عن التفاصيل كيف بعدها الامور مشت ، بس الي بدي احكي انه ربنا بعتلي يا ليعطيني حافز للنجاح ، روحت يومها عالبيت بهمة عالية ، وبلشت اشتغل على الفكرة ، بعد شهرين فكرتي بلشت تنتشر والناس تشجعني عليها ، زارني بالمكتب حكالي ممكن انضم لفريقك !
ضحكت وحكتله اكيد انت صاحب الفكرة ، قلي لا بس انا بدي فريق تاني” اكون زوجك”
انا انصدمت ، وما وافقت علي لانه مش حلمي هو الزواج ، بمؤتمر لنساء رياديات طلعتلي سفرة على برا ، حسيت انه حلمي تحققق ، سافرت سنة ونص ورجعت عالبلد ومعي شهادة ماستر، بس رجعت اول حدا حبيت ازوره واعطي حلوان هو …
هون حكالها انا بكمل عنك ، وفاتت عندي عالمكتب صبية حلوة ، واثقة بحالها ، مليان طموح وشغف وحب ، ومعها علبة شوكلاتة ما قبلت اكل منها الا اذا اشتغلت بشهادتها ، وحققت حلمها ؟!
حكتلي اخدت الماستر ، قلتلها ما بكفي لازم تنجحي …
وقتها حكتلي عرض الزواج لسا قائم … قلتلها اه ؟
قالتلي موافقة …

هون الكل وقف وصفق، والست الي جنبي صارت تحكي شو هالفيلم الهندي ، انا معي دكتوراه وما حدا معبرني ولا حققت اي نجاح وهيني بالبيت لولادي ، وزوجي بروح اخر النهار قرفان حاله !
سمعناها بتحكي ، انا قبلت في لانه حسيت شريك عمري الي مش رح اوقف معه عن الحلم ، الي رح يخليني احلم واحقق هاللاحلام ، وافقت علي لانه مثقف وفهمان الحياة وفاهم انه المرأة نصف مجتمع وقادرة تنجز وتعطي وتطور، اي وحدة بتسمعني لا تقبل تكون عادية ولا تتزوج برجل عادي ، اتزوجي واحد كل ما بدك تقعدي تستريحي يوقفك ويحكيلك مش وقتها لسا قدامك طريق طويل <3 اتزوجي الي يشجعك ، الي يعطيكي الحافز ، الي ما يخلي الشك يسيطر عحياتكم ، اتزوجي لما فعليا هالزوج يكون نصف اخر مش كلك ! الست الي جنبي طلعت وهي تسب عزوجها ، والصبية الي عمرها 17 سنة رمت خاتم خطبة لواحد معها عالطاولة وقالتله رح اكمل تعليمي وراء كل امرأة عظيمة رجل فاهم انه هي فيها تكون عظيمة بدون ما تخونوا او تتكبر علي ….عارف انه بحبه الها بغنيها عن الكل