قبل فترة تقدملي شب، واليوم وافقت علي ! كنت خايفة كتير من هالخطوة !

أقلام وآراء
 
 

نابلس الاخباري | اقلام و اراء | الكاتبة هديل القاسم ” قبل فترة تقدملي شب، واليوم وافقت علي !
كنت خايفة كتير من هالخطوة!

انا بنت مليانة طموح وحب للنجاح .. ما بدي اتزوج واخسر احلامي ، ما بدي بيوم من الأيام أحب شخص اكثر من طموحي وشغفي للنجاح…..
لهيك كنت كل ما يتقدملي حدا ارفض…

كل ما افكر اني بدي احب حدا الغي الفكرة واتراجع …
بس كل شي تغير لما عرفت عُمر …

حسيت في شي بجذبني إله، طريقة تفكيره، روحه الحلوة، كلماته اللي لما يحكيهم بكونوا موزونين !
تقدملي قبل سنة بالزبط بتاريخ ٢٦_٢ يومها كان الجو بارد كثير؛ وبعد صداقة طويلة معه قلي بدي اتقدملك!

صدمني يومها، ما عرفت شو احكيله، بس قلتله لا …
زعل وتضايق؛ وقلي ليش؟
قلتله لانك صديقي وما بدي اخسرك …
ومن يومها لقبل فترة بشوي؛ كان عمر كثير حذر بالتعامل معي، بس دائما موقف جنبي بما انه زميلي بالشغل ويدعمني؛ بكل خطوة كنت اخطيها استشيره !
فجأة اختفى عمر من حياتي، وبطل يهتم فيني، وحسيت بفراغ كبير!
حكتله شو فيك؟

قلي ولا اشي …
وهون بلشت اخاف اخسره، لما صرت صح انجح بحياتي، بس في شي ناقصني! في حدا كان موقف معي ويدعمني وراح…
صرت افكر بالارتباط … كنت خايفة كتير يكون حب غيري، حسيت انه لازم اروح واحكي معه!
وبكل صراحة وبدون خوف، قلتله لسا بدك تخطبني!
اطلع فيي نظرة غريبة وقلي لا…
وقتها نحرجت كتير ، صرت اضحك واحكيله كنت امزح، وهو بكل جمود قلي ماشي وراح …
صرت كل يوم افكر في، واتعلق في، وهو ولا عباله ..
كنت قاعدة بغرفتي، لما اجت اختي وقالتلي جهزي حالك ، اليوم جايني خطاب!
قلتلها جايين الك انا لشو اجهز!
حضنتني وحكتلي بدي اعرفهم عليكي !

لبست
وقعدت استنى …
نادو علي، طلعت شميت ريحة عطر مش غريبة علي، سمعت صوت ضحكة قريبة لقلبي!
اطلعت … اه هاد عمر …
حسيت الدنيا بتلف فيي شوي شوي، تماسكت ضحكت من قلبي؛ وكانت اهبل خطبة ممكن تتخيلوها!
الكل بضحك اهلي واهله ولا حكي ولا شي !
خطبنا …. سعادتي وهو معي كانت اضعاف سعادتي بنجاحي لحالي؛ صرت احس انه انا قوية كثير في، كيف دائما ينادييني قدام الكل حبيبتي ويكون فخور فيي، كيف بكل نجاح الي يكون اول حدا يباركلي! وكيف لما اغلط يخليني اتراجع عن غلطي بدون ما يحسسني بالفشل …
مشت الأيام وتزوجنا، اولها صار معنا مشاكل كثيرة؛ بلشت احس انه انا تخليت عن احلامي مشانه، واني التهيت في وبالبيت، ولما حملت وبطلت اقدر اشتغل من التعب، وصارت نجاحاتي تتراجع بلشت اكرهه!
واحكي انا طول عمري خايفة من هالشي!
بس لما ولدت ، دخل معي عغرفة العمليات، كان يتوجع اكثر مني، ويحكي يا رب قومها بالسلامة لروحي! يا رب نجحها اكثر بحياتها!
بس خلصت وطلعت … وشفت ابني حملته وقلتله بدي ارجع مثل زمان!
قلي اصلا انتي ما تراجعتي الناس لسا بتحبك ومعك! كملي مشوارك وانا وهالولد داعمينك!
رجعت اشتغل من جديد ؛ واطور بشغلي، واترك بصمتي بالمجتمع، ورجع عمر يدعمني اكثر واكثر ….
اليوم قاعدة بستنى حفل تكريم لإلي ، اجا ابني الصغير حامل وردة وبحكيلي ها بابا منه!
حكتله من ابوك؟
قلي لا .. بابا منه …
مفهمتش شو قصد … طلعت وكرموني … بس خلصت اطلعت حوالي لقيت عمر وابني قاعدين بضحكو!
كنت حاملة الوردة ومو منتبهة على انه مكتوب على ورقتها!
كل عام وانتي احلى وانجح واكبر وردة !
بحبك!
وهالشي كان واضح بالتصوير … حملتها وضحكت من قلبي وندمت عكل الايام الي خفت فيهم من الارتباط!
عمره ما كان الزواج عائق للنجاح الانثى، العائق الوحيد هو عقلك وتفكيرك واختيارك!
لما بدك ترتبطي، دوري عحدا تكملي عمرك معه بدون ما تتراجعي ولا للحظة عن حلمك ، وطموحك وحبك للنجاح! دوري عالآمان والسند… والمهم انتي ما تغيرك الحياة
لكل بنت طموحة وحابة تنجح، وخايفة من المجتمع ومن الارتباط ، انتي نفسك بتحددي هالشي تكملي بحلمك او تستسلمي”