نابلس الاخباري | اخبار فلسطينية | أصيب مواطنان بالرصاص الحي، وآخر بشظايا إحدى القنابل الصوتية، في المواجهات الدائرة مع قوات الإحتلال في بيت فوريك الى الشرق من محافظة نابلس.

وأشار مراسلنا إلى أن المواطنون تمكنوا بأعجوبة من سحب الإصابتين من ساحة الإشتباك نظرًا لكثافة النيران التي تطلقها قوات الإحتلال، مشيرًا إلى أن الإصابات نقلت إلى مستشفى رفيديا بالمدينة.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خمسة شبان خلال المواجهات المستمرة قرب مدخل قرية بيتا جنوب مدينة نابلس، مساء اليوم الجمعة.

وقالت مصادر إعلامية: إن جنود الاحتلال اعتقلوا الشبان الأربعة، وأجروا معهم تحقيقا ميدانيا، وأضافت أن قوات الاحتلال أغلقت مدخل القرية الرئيسي، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج وإلى القرية، إلى جانب رش منازل المواطنين بالمياه العادمة.

وأصيب أكثر من 85 مواطنا بجروح مختلفة جراء المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال في قرية بيتا واللبن الشرقيه جنوب نابلس بعد ظهر اليوم الجمعة في حين تم اعتقال خمسة شبان من قرية بيتا خلال المواجهات.

وقال أحمد جبريل الناطق الرسمي باسم للهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أن 18 مواطنا على الاقل أصيبوا بالرصاص الحي والمطاطي، موضحًا أن اصابتين نقلتا إلى المستشفى، فيما تم التعامل مع باقي الاصابات ميدانيًا، خلال المواجهات في قرية بيتا، اضافة إلى عشرات الاصابات بقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتيه التي أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاه المواطنين