نابلس الاخباري | كشفت تقارير صحفية عديدة عن أن ظاهرة فريدة تضرب “كوكب الأرض” للمرة الأولى منذ 150 عاماً.

وأشارت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية إلى أن القمر سيشهد ظاهرة فريدة للمرة الأولى منذ 150 عامًا.

وأوضحت أن القمر سيظهر بشكل خاص ومختلف في 31 يناير الجاري.

وستشهد الأرض 3 أحداث سماوية منفصلة، تحدث كلها في آن واحد وفي ليلة واحدة، وهو ما يطلق عليها “كسوف القمر الأزرق الكبير”، وهو ظاهرة فلكية نادرة لم تتكرر منذ أكثر من 150 عاماً.

وسيكون القمر في “كسوف القمر الأزرق الكبير” في أقرب مكان له في مداره إلى كوكب الأرض، وسيظهر بصورة أكبر وأكثر إشراقاً من المعتاد.

وسيكون هذا الكسوف في هذا العام مختلفاً عن الأعوام السابقة، حيث أنه سيمكن رؤيته بصورة كاملة في عدد أكبر من دول العالم، بسبب قرب القمر الكبير من كوكب الأرض، حيث سيكون مرئيًا في الولايات المتحدة وووسط وشرق آسيا، وإندونيسا، ونيوزلندا وأستراليا وألاسكا وجزر هاواي.

وستكون تلك الظاهرة فريدة، لأنه رغم أن القمر سيكون بلون أزرق زاهٍ في ذلك الكسوف، إلا أنه سيكون محاطًا بضوء أحمر، بسبب انعكاس الكسوف على الغلاف الجوي، ما سيجعله يجمع ما بين “القمر الأزرق” و”القمر الدام“.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن الباحثة في وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، سارة نوبل، قولها إن السر وراء تلك الظاهرة النادرة هو انعكاس غروب الشمس من على الأرض وانعكاسه من على القمر، ما يتسبب في تلك الظاهرة الفريدة.