أقلام وآراء الاخبار الرئيسية

قبل عرسنا بأسبوع صار مع خطيبي حادث سير …

من زمان كثير وانا بصير معي شغلات كثيرة وما بفهم لي بتصير، صاحبتي اللي حبيتها أكثر من كل شي بحياتي ، وضلت معي ٧سنين بالمدرسة، على اول طوشة صارت بيني وبينها اعتبرتني عدوتها وصارت تخرب علي بكل شي بحياتي-
وقتها نقرصت كثيييير وعيطت بلاوي عشان هالشي

بمرحلة الجامعة، تعرفت على شب وحبيته اكثر من كل شي بحياتي، سميته روحي وعالطالعة والنازلة كنت بس افكر في وشو ما يعمل اغفرله، بس قرب يتخرج، تركني كيف ليش ما عرفت، بسبب وبدون سبب،حسيت حياتي وقفت وقتها وحكيت مستحيل اقدر اعيش بعده وعنجد تعذبت كثير عبعاده وضليت منكدة سنة وما اقبل ارتبط بحدا-

مرقت الأيام وفتت عشغل كثييير بحبه، صار شغلي كل حياتي، مبسوطة ومرتاحة في وهادالشغل خسرته
بعدها تعرفت عالشب الي صار بعدين خطيبي، وكنت اسعد انسانة بالكون، كنت بدي رضا وبس، ومش هامنني غيره، كل الحب وحياتي هو

لحد ما اجى اليوم اللي عمل في حادث
هون انا عنجد وقفت حياتي، حسيت انه خلص مستحيل اوقف مرة ثانية، صرت اعيط مثل المجنونة واحكي ليش يربي كل شي بحبه بتاخدو مني، لاجت قعدت جنيي امي وقالتلي: ما بتعرفي انه الله بغار على عباده-

قلتلها كيف يعني؟
قالتلي : يعني لما تحبي شي اكثر من اللازم وتتعلقي في الله بذيقك مر التعلق به
ليرجعك للصواب انه الله معك والباقي وبس ليحميكي من مشاعرك انتي من يوم ما خطبتي بعدتي عن صلاتك وصرتي تتبعي خطيبك بشغلات غلط كثير!

وقامت ، بهاللحظة مسحت دموعي.
وتذكرت كل مراحل حياتي كيف كنت احب كلشي زيادة عن اللزوم ، واتعلق بالاشياء واحكي مش رح اقدر اكمل حياتي ،وهاي الشغلات كانت تلهيني عن طاعة الله وكيف خطيبي كان بدو ياني اشلخ الحجاب وامشي بطريق غلط!
لحد ما فعليا اكتشفت الحكمة من هالشي، وانه صار هللحادث لاصحى عحالي واعرف اني بمشي بطريق غلط وبحب بعبودية لغير الله سبحانه وتعالى ، بعد فترة خطيبي صحى من للغيبوبة !
بس انا قررت اكمل حياتي، وأفسخ خطبتي لانها من الاول غلط بغلط وصرت احب ربنا كثير لانه مستحيل الجأ إله وما ألاقي ، واكتشفت انه كل شي بنتسى والحياة بتوقفش عحدا والحب الوحيد هو حب الله ❤️

وكم حدا فينا بحب كثيييير وبموت مليون موتة
عبعاد شخص كان يحبه، مع انه هالشخص كان بضله عن الطريق الصحيح وحياته بتوقف بعده
بس ولا مرة فكرنا ليش بصير معنا هيك ، لانه باختصار ربنا بغار علينا نغلط ونمشي بطريق غلط ونقدم حبنا للناس على حبنا وطاعتنا لله
لهيك لا تحب حدا كثير لا تتعلق كثير لدرجة العبودية وتستنزف مشاعرك لشخص وبس وتذكر انه الله معك دائما وابدا واعرف انه الخيرة فيما اختاره الله

لتعلم أن الله يغار على قلب تعلق بغيره، فيصدٌك عن ذاك لـ يردك إليه ❤️

#هديل_قاسم

-